تشوباروف: على أوكرانيا فرض أقسى الشروط في منصة القرم للضغط على روسيا

الأخبار
QHA Arabic
28 فبراير 2021
QHA Arabic
28 فبراير 2021

صرح رئيس مجلس شعب تتار القرم رفعت تشوباروف خلال لقاء تلفزيوني بمناسبة يوم مقاومة احتلال جمهورية القرم المتمتعة بالحكم الذاتي وسيفاستوبول في 26 شباط/ فبراير الجاري، وشدد على ضرورة الانتقال إلى إجراءات تترجم الحديث عن إنهاء شبه الجزيرة إلى واقع عملي.

وأشار تشوباروف إلى أنه يجب على أوكرانيا أن تُتدخل في برنامج منصة القرم أقسى المقترحات للضغط على روسيا، وحث الشركاء على تسريع تحرير شبه الجزيرة المحتلة.

وقال:”من الضروري أن تتقدم الدولة الأوكرانية إلى “منصة القرم” بأقسى المقترحات، بما في ذلك فرض حظر على الطاقة الروسية ، وفصل روسياعن النظام المصرفي الدولي SWIFT والأفكار الأخرى التي قد تجبر روسيا على العودة إلى القانون الدولي. في أوكرانيا ، لا يوجد وقت لأي دبلوماسية إضافية ، لا فيما بين الأوكران أنفسهم  ولا مع الشركاء الدوليين. نحن بحاجة إلى حشد أنفسنا وتعبئة شركائنا”.

وشدد تشوباروف على ضرورة ترجمة دعم القرم إلى جهود ملموسة.

وأشار رفعت تشوباروف إلى أن كل يوم من احتلال شبه جزيرة القرم يجلب المعاناة لشعب القرم،  تتار القرم والأوكرانيون.

 ولفت إلى أن الاحتلال مستمر منذ سبع سنوات وأن “جيلًا ولد خارج سيادة أوكرانيا”، مشيراً إلى أن الأطفال الذين ولدوا بعد الاحتلال التحقوا بالمدارس.

كما شكر رئيس المجلس جميع أهالي القرم الذين شارك الآلاف منهم في 26 شباط/ فبراير 2014 في مسيرة المقاومة في سيمفيروبول ، والذين خرجوا للدفاع عن دولتهم أوكرانيا.

 وأعرب عن أسفه لأن الدولة فشلت في حماية مواطنيها، لأن كتلة سلطة القرم، التي كان من المفترض أن تحمي السيادة الأوكرانية ، خانتها بالكامل.

وشدد تشوباروف على أهمية أن يتلقى أولئك الناس في شبه جزيرة القرم الذين بذلوا قصارى جهدهم لحماية الدولة والذين لا يقبلون الآن بالاحتلال إشارة واضحة من أوكرانيا حول احتمالات عودة شبه جزيرة القرم.

وأكد رئيس المجلس أن مصدر كل الفظائع التي يعيشها سكان القرم هو الاحتلال الروسي.

وأضاف:” ليس علينا الآن أن نتحدث كثيرًا  حول على من يقع اللوم ، على الرغم من أهميته، ولكن عن كيفية إعادة شبه جزيرة القرم إلى سيادة أوكرانيا. أرى أن نهاية كل المشاكل والفظائع التي يعيشها سكان القرم ، تكون من خلال وقف مصدر هذه المعاناة”.