وزارة الخارجية : أوكرانيا والاتحاد الأوروبي يناقشان التعاون بشأن “منصة القرم”

الأخبار
QHA Arabic
09 يونيو 2021
QHA Arabic
09 يونيو 2021

التقت النائبة الأولى لوزير الخارجية أمينة جباروفا يوم الثلاثاء 8 حزيران/ يونيو، بالمدير العام لشؤون روسيا والشراكة الشرقية وآسيا الوسطى والتعاون الإقليمي ودائرة العمل الخارجي الأوروبي التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا مايكل زيبرت، الذي يقوم بزيارة عمل إلى أوكرانيا.

 ذلك حسبما أعلن المكتب الصحفي لوزارة الخارجية، والذي أشار إلى أن أوكرانيا هي أول دولة أجنبية يزورها زيبرت منذ تعيينه.

كان الموضوع الرئيسي للاجتماع هو التعاون بين أوكرانيا والاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بإطلاق “منصة القرم” وتشغيلها والتحضير للقمة التأسيسية في كييف في 23 آب/ أغسطس القادم.

وجاء في بيان المكتب الصحفي التابع للوزارة الخارجية أن مايكل زيبرت أكّد على الدعم القوي من الاتحاد الأوروبي لـ “منصة القرم” كأداة مهمة لتعزيز الجهود الدولية لإنهاء احتلال شبه جزيرة القرم،  وأكد مشاركة رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، ونائب رئيس المفوضية الأوروبية فالديس دومبروفسكي، والممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل في قمة كييف.

وناقش الطرفان حالة تنفيذ الاتحاد الأوروبي لسياسة عدم الاعتراف بمحاولة ضم شبه جزيرة القرم إلى روسيا. وفي هذا السياق، شددت أمينة جباروفا على أهمية المواجهة النشطة لمحاولات روسيا الاتحادية إضفاء الشرعية على احتلال شبه الجزيرة الأوكرانية وضرورة مواصلة تعزيز التدابير التقييدية القائمة وتطوير أدوات جديدة للاتحاد الأوروبي بشأن شبه جزيرة القرم المحتلة مؤقتًا.

كما ناقش الطرفان أيضًا الحالة الأمنية في ظل استمرار العدوان الروسي، ومكافحة حملات التضليل واسعة النطاق، والهجمات الهجينة التي تشنها روسيا الاتحادية ضد أوكرانيا والاتحاد الأوروبي.

وشددت أمينة جباروفا على أهمية ممارسة المزيد من الضغوط السياسية والدبلوماسية والعقوبات على روسيا الاتحادية.

وذكر البيان أن الجانب الأوكراني أعرب عن توقعه بأن الاتحاد الأوروبي سيؤكد بناءً على نتائج اجتماع المجلس الأوروبي في نهاية شهر جزيران/ يونيو على المبادئ التوجيهية لسياسته تجاه روسيا الاتحادية،، التي من بينها ينبغي أن يحتل وقف العدوان الروسي على أوكرانيا واستعادة سلامتها الإقليمية مكانا رئيسيا.

ولفتت النائبة الأولى للوزير انتباه ممثل الاتحاد الأوروبي إلى الوضع الحرج لحقوق الإنسان في شبه جزيرة القرم المحتلة ودعت الاتحاد الأوروبي إلى تطبيق نظام عقوبات حقوق الإنسان العالمي ضد ممثلي إدارة الاحتلال الروسي.

كما ناقشت جباروفا وزيبرت المزيد من الأنشطة المشتركة بين أوكرانيا والاتحاد الأوروبي ، ولا سيما الاستعدادات لقمة الشراكة الشرقية ، فضلاً عن تنظيم زيارات لرفيعي المستوى من الدائرة الأوروبية للشؤون الخارجية إلى أوكرانيا ، ولا سيما إلى خط الترسيم في شرقي البلاد والحدود الإدارية  مع شبه جزيرة القرم المحتلة.

وناقش الطرفان أيضًا مبادرة “ثلاثي الأعضاء المنتسبين” المكون من أوكرانيا وجورجيا ومولدوفا كجمعية لشركاء الاتحاد الأوروبي في أوروبا الشرقية، والذين يسعون للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي وأن يتم وضعهم على أجندة أكثر طموحًا للتفاعل في إطار الشراكة الشرقية.

وشددت جباروفا على أن”الثلاثي المنتسب” هو حقيقة يجب أن تنعكس في الشراكة الشرقية.