روسيا تعزز تواجدها العسكري في القرم مجدداً بذريعة الفيضان

الأخبار
QHA Arabic
21 يونيو 2021
QHA Arabic
21 يونيو 2021

أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وزارة الدفاع الروسية بتعزيز وجودها العسكري في شبه جزيرة القرم المحتلة مؤقتًا.

وذلك حسبما صرّح وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو لوكالة  “تاس”.

ويدّعي المحتلون أنه سيتم نقل آلاف الجنود الروس إلى شبه الجزيرة الأوكرانية لمساعدة السكان المتضررين من الفيضانات.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية أنه بناءً على تعليمات بوتين، أعطى وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو تعليمات بشأن تعزيز قوام المجموعة المشاركة في تقديم المساعدة لسكان القرم المتضررين من حالة الطوارئ الناجمة عن هطول الأمطار لفترات طويلة.

وأفادت وزارة الدفاع  في دولة الاحتلال أنه تم نقل 21 ألف عسكري و 1367 وحدة من المعدات إلى شبه جزيرة القرم “لمساعدة” سكان المدن التي حدث فيها الفيضان.

وتجدر الإشارة إلى أن الفيضان حدث في يالطا وكيرتش، وفي عام 2014  كان عدد سكان يالطا 78 ألف و200 شخصًا ، وفي كيرتش في عام 2013  كان عدد السكان 146ألف 559 شخصًا. وهكذا ، عدا عن موظفي “وزارة حالات الطوارئ” و “إدارات إنفاذ القانون” التابعة للاحتلال، الملزمين بالتعامل مع عواقب الكارثة على الأرض، أرسلت روسيا إلى المدينتين بزعم “مساعدة السكان” عدد إضافي من جنودها يشكّل  حوالي 10% من مجموع سكان هاتين المدينتين.