ترودو: كندا تصر على مسؤولية إيران عن تحطم طائرة “ماو”

الأخبار
QHA Arabic
25 يونيو 2021
QHA Arabic
25 يونيو 2021

قال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في أوتاوا، معلقاً على نشر نتائج الفحص الطبي الشرعي الكندي الرسمي بشأن حادث تحطم الطائرة إن كندا ستطالب بتعويض كامل من إيران، وإجراء تحقيق مفصل في قضية  تدمير طائرة “ماو” في  كانون الثاني/ يناير من العام الماضي.

قال ترودو:” ستصر كندا على المطالبة بتعويضات كاملة عن الدمار والأضرار التي ألحقتها إيران بالضحايا وعائلاتهم. وعلى وجه التحديد،  نحن نتحدث عن المحاسبة الكاملة بشأن الأحداث التي وقعت، وشفافية كاملة في قضية الملاحقة الجنائية وضمانات محددة من إيران حتى لا يحدث ذلك مرة أخرى”.

وأضاف إن كندا “ستتخذ خطوات لتحقيق مساءلة إيران في المحافل الدولية”.

وأعرب ترودو عن قناعته بأنه “يجب تحميل إيران مسؤولية إخفاء الأدلة على ما حدث بعد تدمير الرحلة PS752 بما في ذلك هدم موقع التحطم قبل وصول المحققين”.

وقال رئيس الوزراء الكندي:” يجب على إيران أن تجيب عن هذه الأسئلة لأقرباء الضحايا حتى يهدأوا. كما أن العالم يحتاج أيضًا إلى إجابات، لأنه بدونها لا يمكن لدولة أو شركة طيران أو مسافر التأكد من سلامة المجال الجوي الإيراني”.

للتذكير، في 8 كانون الثاني/ يناير 2020، تم إسقاط طائرة تابعة للخطوط الجوية الدولية الأوكرانية في إيران، في أثناء قيامها برحلة PS752 على طريق طهران – كييف.

 كان على متن الطائرة 176 مواطنًا من ست دول: إيران وكندا وأوكرانيا والسويد وأفغانستان وبريطانيا العظمى، ماتوا كلهم.

اعترفت السلطات الإيرانية، بعد أيام من الاعتراضات، بأن الطائرة الأوكرانية أُسقطت بالخطأ بواسطة نظام صاروخي مضاد للطائرات.

في حزيران/ يونيو 2021  وجه مكتب المدعي العام الإيراني لائحة اتهام ضد عشرة مسؤولين في هذه القضية.

اعتبرت المحكمة العليا لمقاطعة أونتاريو الكندية بأن تدمير طائرة “ماو” هوعمل إرهابي.